كيمياء السعادة ....

Post Reply
User avatar
ابورافعي
Posts: 540
Joined: August 2nd, 2010, 11:25 am

كيمياء السعادة ....

Post by ابورافعي » November 6th, 2013, 11:19 am



كيمياء السعادة

ما هي السعادة ؟.... العلم يخبرنا أن الجسم يفرز هرمون الإدرينالين و هرمون السيروتونين وذلك للتحكم في أحاسيس ومشاعر البشر مع هرمونات أخري يفرزها الجسم بنفس الغرض... فعندما تتدفق في الدم البشري كمية من الإدرينالين يكون الإنسان عصبيا ومتوترا وقلقا نتيجة لإفراز هذة المادة في الدم .... وعندما يفرز الجسم كمية من السيروتونين يحس الإنسان بكل الأحاسيس الحسنة الجميلة من إسترخاء وهدوء إلي إبتسامة وفرح ... فعند تدفق مادة السيروتونين حتي أفكارنا تتغير إلي الافكار الإيجابية ومعاملاتنا تتغير إلي الأحسن ... بل وتساعد مادة السيروتونين في الجسم علي حسن نمو الجسم وتؤثر هذة المادة في مساعدة الجسم علي الشفاء وتؤثر في تدفق الدم في الجسم ... إذا بحثت في النيت سوف تجد المزيد من فوائد مادة السيروتونين في الجسم وكذلك المزيد من مضارهرمون الإدرينالين في الجسم ... و تدفق هذين المادتين في الجسم هما من المكونات الأساسية لشخصية الإنسان ومذاجه وأخلاقه .
هل يمكننا أن نتحكم في تدفق المادتين في الجسم ؟... تتحكم الغدة الكظرية في تدفق مادة الإدرينالين ولكنها مرتبطة إرتباطا وثيقا بالأفكار التي تأتي من الدماغ والتي يكونها الشخص نفسه عن الأشياء التي حوله ، وعن الأحداث التي يشاهدها أمامه ، فمثلا أنت تتشائم من شخص ما وتفكر بمجرد أن تراه أن يومك سوف تتخلله المخاطر والمشاكل عندها تتدفق مادة الإدرينالين في دمك لتعطيك إحساس بالضيق والخوف باقي اليوم وتظل يومك كله متوترا تتوقع الأسواء ويظل جسمك يفرز مادة الإدرينالين في دمك لتنقل أفكارك إلي أعصابك وإحساسك ... وكذلك تقع لك مشكلة صغيرة كأن تبحث عن مفتاح سيارتك أو مفتاح المكتب أو شئ أنت في حوجة له فلا تجده ... تفكر في عقلك أين هذا المفتاح اللعين ؟... وتتضايق أفكارك فترسل رسالة إلي الجسم الذي يقوم من فوره بإفراز مادة الإدرينالين لتنقل هذة الأفكار ضيقا وتوترا وغضبا إلي الأعصاب والإحساس ... وتأتي بعد ذلك الاثار الجانبية لهذة التفاعلات مثل الارق والقلق وتزايد الأفكار السالبة التي تسببها مادة الإدرينالين كأثار جانبية ... فالأفكار السالبة في العقل تفرز مادة الإدرينالين وهذا هو الضرر الاول ... ثم يأتي الضرر الثاني من مادة الإدرينالين نفسها التي تزيد من تدفق الافكار السالبة إلي العقل ....
وكذلك تدفق مادة السيروتونين في الجسم تتولد من الأفكار الإيجابية والتي يتلقاها الجسم من العقل فيقوم بإفراز هرمون السيروتونين والذي يرسل هذة الافكار إلي الأعصاب والإحساس ، فمثلا أنت تتفائل بلقاء شخص ما فعندما تلقي هذا الشخص يتدفق هرمون السيروتونين في جسمك لتشعر بالسرور والحبور عند رؤية هذا الشخص فتستقبله إستقبالا حارا ويكون حوارك معه مؤنس وممتع .... وتتفائل برؤية شخص أخر فتظن أن رؤيته فأل خير... يستقبل الجسم هذة الفكرة من العقل ويفرز هرمون السيروتونين الذي يرسل الفكرة إلي الأعصاب فتحس طول يومك بإحساس من ينتظر شئ جميل قادم ... فالتحكم بأفكارنا وجعلها أفكار إيجابية يملأها التفائل والطموح والأمل ، وتجنب الأفكار السالبة التي تؤدي إلي التوتر والقلق وإثارة الغضب ، تجعلنا نتحكم في زيادة تدفق هرمون السيروتونين وتقليل تدفق هرمون الإدرينالين في الجسم وبذلك نكون قد حصلنا علي أنجح الطرق إلي إسعاد أنفسنا بأنفسنا ... ودائما تكمن السعادة في دواخلنا ولا يمكن للأشياء والمغتنيات الخارجية فقط أن تسعدنا .

Last edited by ابورافعي on January 1st, 1970, 3:00 am, edited 0 times in total.
Reason: ''
قبورنا تبنا ... ونحن ما تبنا
awhab1996@hotmail.com

Post Reply

Who is online

Users browsing this forum: No registered users and 1 guest