كيف تزول إسرائيل ؟......

Post Reply
User avatar
ابورافعي
Posts: 540
Joined: August 2nd, 2010, 11:25 am

كيف تزول إسرائيل ؟......

Post by ابورافعي » February 6th, 2017, 4:41 pm

كيف تزول إسرائيل ؟......
ففي الصحيحين عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "لا تقوم الساعة حتى تقاتلوا اليهود حتى يقول الحجر وراءه يهودي: تعال يا مسلم هذا يهودي ورائي فاقتله!" ، وفي لفظ مسلم : "لا تقوم الساعة حتى تقاتلوا اليهود حتى يختبئ اليهودي وراء الحجر والشجر فيقول الحجر والشجر: يا مسلم يا عبد الله هذا يهودي خلفي فتعال فاقتله، إلا الغرقد" .
1 – أن يقول الحجر والشجر ويتكلم ... فلا يكون إلا بطريقتين الاولي أن يفهم الشجر والحجر لغة المسلمين ويخاطبهم بها ... والثانية أن يفهم المسلمين لغة الحجر ويفهم ما يقوله الحجر والشجر ... وفي هذين الخيارين ... أقرب إلي المنطق أن يفهم المسلمين لغة الحجارة والشجر ... ففي القرآن تتكلم نملة ( قَالَتْ نَمْلَةٌۭ يَٰٓأَيُّهَا ٱلنَّمْلُ ٱدْخُلُوا۟ مَسَٰكِنَكُمْ لَا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَٰنُ وَجُنُودُهُۥ وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ ) فهل كانت النملة تتحدث بلغة البشر ؟.... أم أن سليمان قد فهم لغة النمل ففهم قولها ؟.... المنطق يقول بأن سليمان هو من فهم لغة النمل وبالتالي فهم كلامها .... ولكن سليمان قد أفهمه الله اللغات المختلفة للحيوانات والطيور والحشرات .... فمن أين للمسلمين أن يفهموا كلام الشجر و الحجر ؟.... يفهموها بلغة العلم والمعرفة ... عندما تريد أن تكتشف ما نوع المادة التي أمامك هل هي حمضية أم قلوية ... فالمفردة معروفة حامض مع قولي الناتج سائل لا لون له ... فإذا عرفت ما نوع المادة التي فحصتها ... نسألك : من الذي كلمك وأخبرك ؟.... تجيب : قانون تفاعل المادتين مع بعض هو لغة وإخبار حللتها ففهم .... والعلم كله هو لغة الكون المشاهدة لا صوت لها ولا لفظ وإنما دلائل وعلامات تكلمك وتفهمك ...
2 – فإذا كنا سوف نفهم لغة الحجر والشجر بلغة العلم فهذة بشارة يتضمنها الحديث أن المسلمين حينها سوف يصلون إلي علم يمكنهم من فهم ما تقوله الحجارة والشجر ويمكن أن يكون المكتشف مسلما أو غير مسلم ... فعندما يؤكد الحديث أن الحجارة والشجر لهما إحساس ومشاعر بالبشر ويمكن ان يفهم الإنسان هذة المشاعر بالدلائل العلمية ... فإنما يستحث الحديث المسلمين للمثابرة والبحث العلمي للتوصل إلي تلك الحقيقة العلمية ... والعلماء يقولون أن الفرضية إذا وجدت إنحصر البحث وسهل إثباتها أو نفيها ... ولكن فرضية الحديث مثبتة مئة في المئة ولا ريب .
3 – صحيح أن إحتلال اليهود للقدس هي قضية كل المسلمين ... ولكن الفلسطينين هم في وجه المدفع وهم من يذوقون ويلات هذا الإحتلال ويتحملون عن المسلمين التبعات الاكبر ... وسوف نعود إلي هذة النقطة مرتين ... الأولي : الحديث لم يخصص الفلسطينين بإزالة اليهود رغم ذلك ... وهذة بشارة أخري بأن المسلمين سوف يتحدون يد واحدة مع الفلسطينين لإزالة الإحتلال اليهودي ... والنقطة الثانية سوف نفصلها في أخر البوست .
4 – وإذا إتحد المسلمين يد واحدة فهذة بشارة أخري ... إذ كيف يرضي حلفاء اليهود أن يتحد المسلمين ؟... وهل كل النكبات والأزمات الحاصلة في العالم الإسلامي إلا نتاج هذا التأمر المشترك بين أعداء الإسلام ... ووقوفهم عقبة امام وحدة وتقدم الإسلام والمسلمين ؟.... فكيف سوف يتوحد المسلمين وهناك ثقل متحد يجثم علي صدر هذة الوحدة ؟... لا يكون ذلك إلا بأمرين ... الأول : بقوة المسلمين وإستعلائهم علي أعدائهم ولا يكون ذلك إلا بالعلم لأنه رمز القوة في هذا العصر .... والثانية : بضعف أعداء المسلمين وتفكك وحدتهم وإنهيارهم للدرجة التي يكون المسلمين فيها هم الأقوي ... ولا أظنها إلا الثانية وهي إنهيار الأعداء والدليل من الحديث نفسه ... فالحديث يتكلم عن قتال بين اليهود والمسلمين ... فأين المتحالفين مع اليهود ؟... وأين قواتهم المساندة لهم ؟.... وأين دعمهم لهم كما كنا نشاهد في المعارك السالفة ؟.... فإما أن يكون لا وجود لهم حينها ...أو أن يكون هناك خلاف وفصام سيحدث بين اليهود والدول المتحالفة معها ... وفي الحالتين سوف يكون اليهود هم القوة الوحيدة التي سوف تواجة المسلمين .
5 – رجوعا إلي النقطة الثانية التي وعدنا بذكرها ... الفلسطينين هم في وجه المدفع وهم من يذوقون ويلات هذا الإحتلال ويتحملون عن المسلمين التبعات الاكبر ... صحيح هذا إبتلاء إختص به الفلسطينين عن كل المسلمين ... ولكن دائما الإبتلائات للمسلمين تكون تمحيصا ... ولا تخرج النار الذهب إلا وهو أكثر صقلا وأكثر قيمة ... والعقل المسلم في ساحة البلاء لا يكون إلا كالصوص داخل البيضة لا يكون حبسه وسجنه إلا ليكتمل نموه ... والفلسطينين هم الآن أكثر علما وأعمق عن غيرهم لأنهم يحتاجون إلي سلاح يجابهوا به اليهود وليس هناك سلاح أقوي من سلاح العلم ... وهم الاحوج إلي هذا السلاح عن غيرهم ... وهم يدرون بذلك ... يثبت الشيخ بسام بالقرآن كما في الفيديو المرفق أن زوال إسرائيل سوف يكون في سنة 2022م ... والمتبقي لهذا التاريخ خمسة سنوات فقط ... فمتي سوف يجتهد المسلمين ليذدادوا علما عن غيرهم ؟.... ولماذا هذا السؤال ؟.... فلربما الآن المسلمين لديهم علم توصلوا له ولم يشهروه ... ومن دافع إلهامي غير مدلل ولا مبرر ... أنا أسأل ما سبب الحرائق المشتعلة الأن بدولة إسرائيل ؟.... هل هو غضب الله ؟... هو أكيد غضب الله ... ولكن السؤال : ما هو سبب إشتعال الحرائق بإسرائيل ؟ ... هل هي الكوارث الطبيعية ؟... أم العمل بالعلم هو من احدث هذة الحرائق ؟.... إسرائيل نفسها بكل علومها لم تجيب علي هذا السؤال ... هناك علم غائب عنهم هو الذي أحدث هذة الحرائق ... ولكن الغريب في الامر أن قالت صحيفة يدعوت احرنوت العبرية _ ان الحرائق بدأت باحدى القواعد العسكرية “يائير نافيه” ما دفع قيادة الجيش الاسرائيلي لاخلاء القاعدة من الجنود والسلاح _ ( وهذا أمر يسترعي الإلتفات إليه والتسائل ) ... والخبر الثاني يؤكد أن لا ضحايا تذكر نتاج هذة الحرائق ... ولكن الكوارث الطبيعية تقضي علي اليابس والأخضر ؟.... إن كانت هذة الحرائق مفتعلة وأنا أظنها مفتعله بواسطة علماء لديهم حقائق غير مسبوقة نفذوا بها الحرائق ... والمقصد من الحرائق ليس القتل والإنتقام وإنما هو إنهاك الإسرائيلين إقتصاديا ... وإذا صدق هذا الحدث فسوف تتوالي الكوارث علي الدولة الإسرائيلية ... وإذا قضي علي إسرائيل كقوة إقتصادية فقد قضي عليها تماما وسوف لن يبقي إلا أن يهرب اليهودي ويتوصل إليه المسلم بعلم أخر قد يكون معروف ومخبأ لحينه... وما يؤكد علي هذا الأمر أن الإسرائيلين أنفسهم يتهمون الفلسطينين بتدبير هذة الحرائق هم يتشككون ولكن دلالات الحديث الشريف تؤكد أن المسلمين لا بد أن يكون لهم علم حصري لتتحقق نبوئة الحديث :
http://www.almodon.com/…/%D8%A5%D8%B3%D ... 7%D8%A6%D9%…
الشيخ بسام حتمية زوال إسرائيل في عام : 2022م – نبؤة قرآنية
https://www.youtube.com/watch?v=cXrLf2qK_IE
Last edited by ابورافعي on January 1st, 1970, 3:00 am, edited 0 times in total.
Reason: ''
قبورنا تبنا ... ونحن ما تبنا
awhab1996@hotmail.com

Post Reply

Who is online

Users browsing this forum: No registered users and 1 guest